Posted in إلكترونيات

آية بدير..ودارات المغناطيس

قرأت مؤخرا كتابا للدكتور جاسم سلطان بعنوان: بداية جديدة “وهو كتاب هام جدا للشباب الناهض وأنصح بقراءته”، ومن ضمن ما ذكر في الكتاب قصة نجاح لشباب عربي ناهض “من الأردن” تحدى الواقع وقام بإنشاء تجارة لمشروع تقني من الصفر ووصل إلى نتائج هائلة -ولن أخوض في تفاصيل القصة بل سأترك لكم فرصة قراءتها من الكتاب-.

و في نفس السياق اطلعت على مقال من جريدة نيويورك تايمز كان يناقش موضوعا تعرض فيه لشابة اسمها آية بدير، عندما قرأت الاسم أدركت تماما أنها من أصول عربية مما أثار فضولي كي أكمل قراءته لأكتشف قصة نجاح لشابة عربية. بدأت أبحث أكثر فأكثر لأعرف من هي آية بدير؟ وماذا قدمت؟  واكتشفت أنها مبدعة في مجال الإلكترونيات، ففضلت أن أفرد تدوينة خاصة عن المهندسة آية بدير.

لم ذلك؟ لسببين رئيسيين: بحكم التخصص المشترك، والأهم هو رفع المعنويات وإثبات إمكانية الفعل وكيفية البدء في تغيير الواقع للأفضل لدى جمهور الشباب العربي .

فمن هي آية بدير؟

لبنانية الأصل عمرها 28 عاما درست تخصص الحاسب الآلي في الجامعة الأمريكية في بيروت ومن ثم انتقلت لإكمال دراساتها العليا في قسم Media معهد MIT. اهتماماتها فنية بالإضافة للإلكترونيات ولا تؤمن بالحدود التي تضعها الثقافات لنمط تفكير الإنسان، هذا ما جعلها ملهمة وتختص تحديدا في تعليم غير المهندسين لأساسيات الهندسة وتحديدا الفتيات.في نهاية سنة 2007 كانت تعمل كمبرمجة في مكتب فخم وسط منهاتن وكانت حالتها المادية ممتازة. بالرغم من ذلك كانت تعتبرها مأساوية فهي غير راضية عما تقوم به.

ما يهمنا في حديثنا عن آية هو مشروعها المعروف باسم: Littlebits

مشروع أطلق في سنة 2010 هدفه تصنيع دارات إلكترونية تعليمية بسيطة للهواة يتم توصيلها وتركيبها ببعضها بواسطة المغناطيس. على سبيل المثال: لنفترض أن لدينا دارة تتكون من ثنائي مشع للضوء وبطارية ومقاومة. في الحالة الطبيعية إذا أردنا تركيب دارة بسيطة من هذا الشكل فنحن أمام خيارين، إما أن نستخدم لوحة الاختبار أو نقوم بوضعها على لوحة مطبوعة. في كلتا الحالتين -بالنسبة للهواة على الأقل- الأمر قد يبدو صعبا في بداية المشوار. ابتكرت آية طريقة بسيطة لتركيب الدارات من خلال ربطها ببعضها من خلال مغناطيس. كيف؟

لنتعرف بداية عن قرب على آية:

وإليكم مشروعها المغناطيسي:

ومقطع آخر للمشروع:

كما شاهدتم في المقاطع السابقة فإن الفكرة ببساطة تعتمد على مجموعة من الحساسات أو المداخل التي يتم وصلها بمصدر للطاقة كبطارية، ودارة خرج كمصباح أو سماعة. هذه القطع تتصل ببعضها بطريقة ذكية هي المغناطيس. مما يعطي سهولة في التركيب وحرية في دمج القطع وإبداع مشاريع جديدة. وكما ذكرنا سابقا فهي موجهة لصغار السن كي يبدؤوا هواية الإلكترونيات.

الجدير بالذكر أن آية ستكون إحدى المتحدثات الرئيسيات في مؤتمر TED2012 في أمريكا.

وإذا أردتم متابعتها على تويتر فهاهو معرفها:

@ayahbdeir

وإليكم موقعها على الشبكة.

خلاصة القول، أن لدى الإنسان ملكات خاصة بإمكانه توظيفها متى شاء ذلك، ومن أهم ما وهبنا الله إياه ملكة التفكير التي لاحدود لها. ومثال آية ماهو إلا شكل بسيط لما يمكننا نحن الشباب العربي فعله على الساحة في الوقت الحالي. فالواقع نعم مليء بالتحديات، لكن إمكانية الفعل موجودة، والإبداع لايأتي إلا مع زيادة مستوى التحدي. فالسن ليس عذرا، والفقر ليس عذرا وعظم التحديات ليس عذرا مادام لدينا الإرادة. فلنقتحم العقبة ولنقدم على تغيير واقعنا العلمي والعملي بما أوتينا من قدرات.

دمتم على إبداع وإنجاز!

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *