Posted in إلكترونيات, العناصر الإلكترونية, متوسط

الخريجة والحفيدة…والترانزستور

كانت الساعة تشير إلى الرابعة عصرا من يوم الأربعاء، وهو وقت حصة مختبر الإلكترونيات، آآآآه !! ياللتوقيت السيء…

هكذا بدأت الخريجة تحدث نفسها، وقالت: في كل مرة أتمنى أن يتم تغيير موعد المختبر، فهذا الموعد مزعج للغاية فهو نهاية الأسبوع ونهاية اليوم

ياللفظاظة..لكن عزائي الوحيد أنها سنتي الأخيرة  في الجامعةـ فصبر جميل والله المستعان على هذه الحصة الغليظة

حملت خريجتنا أمتعتها، وارتدت معطفها الصوفي الأخضر الذي جهزته لها الوالدة خصيصا لهذا التوقيت من السنة الذي بدأ فيه الزمهرير متقدما كغير عادته. ودَعت والدتها قائلة: أمي أنا ذاهبة لمختبر الغلاظة..أقصد الإلكترونيات …هل تريدين شيئا قبل أن أذهب؟

ردت الأم: بالتوفيق يا بنيتي…لاتتأخري

فتحت خريجتنا الباب، وبدأ صوت صريره المزعج ..تيييك..فهذه هي ضريبة فصل الشتاء، كل شيء يحتاج لتزييت. ثم خرجت وضغطت زر المصعد، وماهي ثوان إلا وقد وصل..أمسكت قبضة الباب الرمادية اللون وكانت باردة للغاية وفتحت الباب، وفوجئت بوجود فتاة صغيرة داخل المصعد..فابتسمت في وجهها وأغلقت الباب وضغطت زر الطابق الأرضي.

بدأت الطفلة الصغيرة تنظر إليها بتمعن وخاصة أنها كانت تمسك بكراستها الإلكترونية..وعليها العنوان البراق…الترانزستور

ضحكت الفتاة الصغيرة 🙂 وهنا استغربت الخريجة!! وقالت لها: مابالك يا صغيرتي؟ ما المضحك في الأمر؟

ردت الطفلة: كنت في زيارة لمنزل جدتي بالأمس، وحصلت لنا قصة مخيفة في هذا المصعد، وتمكنا من حلها بفضل الله ثم بسبب العم ترانزستور…فتبسمت الخريجة ضاحكة: ها؟ ترانزستور؟ ومن أين لك ياعزيزتي بمعرفته؟ حدثيني عنه..

فقالت الطفلة: عليك بالرجوع إلى مدونة وسيم، فلقد كتب عني وعن جدتي قصة تشرح الترانزستور..لكنه تناول جانبا واحدا فقط وهو الترانزستور كمفتاح، فهل له تطبيقات أخرى؟

ردت عليها: بالتأكيد نعم..واليوم في المختبر سأتعلم عن تطبيق المكبر..ولعلي ألتقي بك مرة أخرى يا عزيزتي كي أشرحه لك..

ردت الطفلة: لا تخافي، فوسيم لن يفوت فرصة لذلك، ولن ألتقي بك حتى يكون قد كتب في مدونته عن الترانزستور كمكبر

وما انتهت الطفلة حتى وصل المصعد للطابق الأرضي، وفتحت الخريجة الباب ووضعت يدها على رأس الطفلة وقالت لها، مع السلامة..أراك في مدونة وسيم.

هلا لازلتم تذكرون الجدة وحفيدتها وقصة المصعد؟

لمن لم يقرأ تلك التدوينة فعليه قراءتها قبل أن ننتقل للجزء الثاني في الحديث عن العم ترانزستور.

سبق وأن عرفنا أن للترانزستور عدة استخدامات:

1. دوائر المذبذبات

2. مفتاح إلكتروني

3. التكبير

وسنناقش اليوم موضوع استخدام الترانزستور كمكبر.

دعوني أتحدث عن مغامراتي مع الترانزستور منذ الصغر، حيث كنت في بداياتي كهاو للإلكترونيات أتعامل مع الدارات دون معرفة تفاصيلها الدقيقة، ودون الإلمام الكامل بماتعنيه كل قطعة وسبب وجودها في الدارة، فكان كل اهتمامي آنذاك هو أن تعمل الدارة بإصدار صوت أو ومضة ثنائي مشع للضوء. كنت أقرأ عن شرح للعناصر الإلكترونية في الكتب التي وقعت تحت يدي، لكنها كانت تغص بشروحات ومعادلات لم تجب فضولي، ولم أتمكن من معرفة السر الحقيقي وراء الترانزستور مثلا وكيفية عمله الحقيقي أو طريقة اختباره أو أساسيات تطبيقاته. وهاقد مرت الأيام، والحمد لله تمكنت من زيادة علمي في هذا المجال واليوم سأحاول أن أذكر نفسي بكل تلك التساؤلات التي كانت تدور في ذهني وسأعرض الإجابة عنها. تساؤلات هي بسيطة للغاية لكنك لن تجد إجابة شافية في الكتب الأكاديمية أو الكتب المتوفرة في الأسواق، إجابات لأسئلة سترادوك كثيرا في بدايات معرفتك لهواية الإلكترونيات.

1. كنت أتساءل: كيف يتم تكبير التيار في الترانزستور في دوائر التكبير؟ من أين يأتي بقدرته هذه، فهل هو كبطارية مثلا ويمكن أن تنضب بعد فترة وينتهي عمر الترانزستور؟ كيف يمكن له تكبير الإلكترونات القادمة إلى قاعدته؟ وهل هو من سيعمل على إمدادها بالطاقة؟ هل هو إذا منبع للطاقة يكمن أن ينضب بعد فترة من استخدامه ؟

2. هل يمكن تكبير أي إشارة دخل بواسطة الترانزستور؟ فهل يمكن تكبير إشارة تيار مستمر؟ أم متردد؟ وماهي قيمتها القصوى؟الدنيا؟ هل هناك حدود؟

3. لماذا أجد أرقاما معينة للترانزستور في الدارات؟ هل وضعت بشكل دقيق؟ وهل تعني شيئا أصلا؟ وهل يمكنني استبدالها بأخرى؟

4. كنت حين ذهابي لمحلات شراء القطع الإلكترونية أنزعج كثيرا إذا قال لي البائع عفوا وسيم..هذا الترانزستور غير موجود… 🙁 لكنه كان يقدم المساعدة من خلال كتاب المكافئات أو العناصر التي يمكن استخدامها بدل الترانزستور الذي أطلبه. فكيف يتم اختيار ذلك البديل؟

هذا كان مجمل ما كنت أعانيه كمبتدئ في هذا المجال. إلا أنه حان وقت نفض الغبار عن تلك الأفكار وحان وقت نشر العلم ، ونشر الجزء البسيط الذي تعلمته بفضل الله. فأتمنى أن أوفق في طرح ما تعلمته خلال السنوات العشر الماضية.

كم مرة شاهدتم دارة كالتي في الصورة أدناه:

حسنا: ماهو دور الترانزستور TR1 ؟

تخيلوا معي أننا نعيش في منزل معين ولدينا خزانان من الماء، الأول خزان علوي في سطح المنزل والأخر في قاع المنزل. ولنفترض جدلا أن الخزان العلوي فارغ تقريبا من الماء، وأننا أردنا أن نستخدم ذلك الخزان للحصول على الماء، فكيف يمكنني أن أستغل الماء الموجود في الخزان السفلي وأقوم بدفعه للخزان العلوي بحيث أتمكن من الاستفادة منه واستخدامه في المنزل؟هنا يأتي دور مضخة الماء التي يجب أن تكون في أسفل المنزل ومتصلة بالخزان السفلي. ألسنا نقوم بتشغيل المضخة في كل مرة نحتاج إلى ماء كي نملأ به الخزان العلوي؟

إذا المضخة هي اللاعب الرئيسي في هذه الحيلة، فهي بمثابة العقل المدبر الذي سيعمل على تحويل طاقة المصدر” الخزان السفلي” وإجبارها على التحرك للحمل ” الخزان العلوي” كي نستفيد منها.

بنفس الطريقة يعمل الترانزستور كمكبر، فهو كالمضخة التي ستقوم بالاستفادة من جهد وتيار المصدر “بطارية مثلا” بحيث تضيف طاقة  للإشارة الضعيفة التي دخلت إلى قاعدة الترانزستور لتكبيرها. فالأمر بشكل تجريدي، لدينا إشارة ضعيفة جدا  “كالماء القليل الموجود في الخزان العلوي في المنزل”، ونريد إرسال تلك الإشارة الضعيفة للحمل أو الخرج “مجمع الترانزستور” مكبرة بحيث نستغل وجود بطارية أو مصدر خارجي للتيار “مثل الخزان السفلي” وبذلك نكون قد حللنا مشكلة الإشارة الضعيفة وقمنا بتكبيرها بالشكل المطلوب.ونلاحظ أن كمية التكبير تعتمد أساسا على قدرة الترانزستور” المضخة” وعلى نوعية الإشارة وشكلها وحجمها، وأيضا على قدرة المصدر “البطارية” .

حتى هذه النقطة نكون قد عرفنا أن الترانزستور هو عنصر له القدرة على التحكم  أو استغلال مصدر معين – كالبطارية مثلا- لتكبير إشارة ما داخلة إلى قاعدته، فلذلك هو ليس مولد للطاقة بذاته بل هو مجرد عنصر له القدرة على إضافة طاقة خارجية على إشارة ضعيفة لتكبر بالحجم المطلوب باستغلال المصدر الخارجي للطاقة، لذلك فإن  الترانزستور لن يضمحل بعد فترة من استخدامه بل سيبقى يعمل مادام هناك مصدر يمده بالطاقة.

ننتقل للسؤال الثاني: هل يمكن تكبير أي إشارة واردة إلى قاعدة الترانزستور؟

بالتأكيد لا..فكما أن لكل مضخة قدرة تعمل ضمن حدودها، كذلك فإن للترانزستور مجالا معينا يعمل ضمنه وبالتالي فهو ليس قادرا على تكبير أي إشارة ضعيفة تدخل إلى قاعدته فإن ذلك يحدث ضمن شروط معينة. ومايحكم ذلك عادة: هو تردد الإشارة الداخلة مثلا: فالترانزستور يتأثر بتردد الإشارة الداخلة ولا يمكننا إدخال أي إشارة دون مراعاة أقصى تردد يدعمه الترانزستور. فتخيلوا أننا نريد تكبير إشارة صوت ضعيفة، فتردد إشارة الصوت لن يتجازو الـ 20 كيلو هرتز. ويمكن القول تجاوزا أن أي ترانزستور قادر على التعامل معها. لكن لو أردنا التعامل مع إشارة موجة FM ذات تردد 108 ميجاهرتز مثلا، فليس كل ترانزستور قادر على معالجة تلك الإشارة. وأيضا، لكل ترانزستور نسبة تكبير محددة تعرف بمعامل التكبير B وهي في العادة تكون ذات قيمة قد تصل لـ 100 أو 200 مرة، فمعنى ذلك أنه إذا أردنا تكبير إشارة دخل ترددها  – 1 كيلو هرتز مثلا- وقيمتها  1 ميللي فولت لتكون 1 فولت على الخرج، باستخدام ترانزستور معامل تكبيره 200 فلن نتمكن من ذلك، لأن الكسب المطلوب في حالتنا يجب أن يكون 1000 مرة في أقل تقدير كي نصل للقيمة المطلوبة.

وللتذكير فإن تحمل الترانزستور محكوم بأمور رئيسية مثل:

1. جهد الحمل: القيمة القصوى

2. تردد إشارة الدخل المراد تكبيرها: هل هي في مجال الميجاهرتز؟ أم الكيلو هرتز؟

3. قيمة إشارة الدخل: هل هي في مجال الميللي فولت

4. كمية تيار الحمل أو تيار المجمع

أنتقل للسؤال الثالث:  هل الأرقام الموجودة على الترانزستور تعني شيئا للمصمم؟ مثل : 2N 2222 أو AC128  أو 2N3904 هل هناك فرق حقيقي بينها أم أنها مجرد طلاسم؟

نعم هناك فرق شاسع بينها. فلكل ترانزستور مواصفات معينة خاصة به، فمثلا: هناك كما عرفنا سابقا ترانزستور نوع موجب- سالب- موجب وهناك آخر من نوع سالب موجب سالب، وهناك من له قدرة تكبير تصل لـ 100 مرة، ومنها من يعمل على فرق جهد 12 فولت وآخر حتى 60 فولت. فترقيم أو تسمية الترانزستور أمر ضروري ولا مفر منه. فهو كاسم الشخص! فلايمكننا التعامل مع الترانزستور دون معرفة رقمه. وإذا عرفنا رقمه تمكنا من قراءة ملف المواصفات الفنية “الداتاشيت” التي ستوضح كافة المعلومات الخاصة بالترانزستور.

السؤال الأخير: كيف يمكن معرفة المكافئات أو البدائل لأي ترانزستور؟

سبق وأن ناقشت موضوعا مشابها تجدونه هنا، وخلاصة القول أنه بمجرد معرفة مواصفات الترانزستور الأساسي من خلال ملف المواصفات ومقارنتها بما نحتاجه فعلا في الدارة يمكننا التوجه للمواقع الشهير ة مثل ديجي كي والبحث عن أي بديل يلبي الغرض، وكما قلت سابقا فأرقام الترانزستور الموجودة في أي دارة والتي يختارها المصمم ليست آية منزلة بل هي اجتهاد قد يصلح لفترة وقد لايتناسب أحيانا مع  القطع المتوفرة في الأسواق. فعلينا الاجتهاد بأنفسنا إذا واجهنا مشكلة الحصول على الترانزستور الأساسي.

حسنا وسيم ..لكن كيف يتم تصميم أي دارة تكبير بسيطة باستخدام الترانزستور؟ ما هي الأسس الصحيحة لذلك؟ هل هناك معادلات لابد من استخدامها؟ ماهي الطريقة الصحيحة لتوصيل الترانزستور كي يعمل كمكبر؟

كي نقوم بعملية التكبير، فلابد أن يتم قدح “تشغيل” الترانزستور وتهيئة الظروف المحيطة به كي يدخل في وضع التكبير. وهناك عدة أشكال لدوائر القدح التي يتم من خلالها عملية تشغيل الترانزستور وتأمين انحياز أمامي بين القاعدة والمشع وانحياز عكسي بين المجمع والقاعدة. وما نعنيه بدوائر القدح، هو أننا نقوم بتوصيل مجموعة مقاومات ومكثفات بأطراف الترانزستور كي يكون مستعدا للعمل في وضعية التكبير. وإحدى أشهر تلك الدارات ما يعرف بدارة المشع المشترك الموضحة في الصورة أدناه:

لنحلل تلك الدارة:

1. إلى اليسار وتحديدا عند طرف المكثف C1تشاهدون إشارة الدخل المراد معالجتها وتكبيرها

2. C1  مهمة هذا المكثف هي عزل أي جهد مستمر قد يكون قادما ضمن إشارة الدخل. والهدف من عزلها، كي لا نؤثر على عملية قدح الترانزستور وعادة قيمته تتراوح بين 0.1 إلى 1 ميكروفاراد

3. R1 R2 هي مقاومات مخصصة لقدح الترانزستور باستخدام جهد المصدر  “البطارية”  كي نوفر جهد انحياز أمامي لنبيطة القاعدة-المشع والذي يجب أن تكون أكبر من 0.7 فولت كي تكون نبيطة القاعدة-المشع منحازة أماميا وكذلك لتأمين جهد انحياز عكسي لنبيطة القاعدة -المجمع لتكون أقل من 0.7فولت. وقيمتها تتعلق بجهد البطارية المتصل بالترانزستور U1″ فيجب أن نختار قيما بحيث نضمن وصول جهد أكبر من 0.7 فولت ولنقل جدلا أنه 2 فولت. فإذا كان جهد المصدر 10 فولت معنى ذلك إذا قررنا جعل قيمة R1 100 كيلو أوم فيجب أن تكون أقل قيمة لـ R2  هي 25 كيلو أوم

4. R3 كي نستطيع أن نمرر تيارا محددا في المجمع دون تجاوز قيمة معينة، فلنقل أننا نريد كحد أقصى 100 ميللي أمبير ولدينا جهد بطارية 10 فولت فعلى فرض أن الجهد بين المشع والمجمع في حالة التكبير للترانزستور سيكون حوالي 2 فولت “تذكروا أن هذه القيمة ستكون حوالي 0.2 فولت في وضعية الإشباع وهي عند استخدام الترانزستور كمفتاح” “فقيمة المقاومة يجب ان تكون:

R3= 10-2/100mA= 80 Ohm

لكن أيضا قيمة تلك المقاومة مرتبطة بالمعادلة التالية:

Ic= b*Ib

حيث إن b هي كسب الترانزستور  و Ib هو تيار القاعدة

إذا أقصى كمية تيار مجمع مرتبطة بتيار القاعدة والكسب الخاص بالترانزستور، وذلك يعني أنه إذا حددنا تيار القاعدة ليكون 0.1 ميللي أمبير مثلا فيجب أن لا يتجاوز تيار المجمع 0.1*100 = 10 ميللي، وهي ما سيغير قيمة المقاومة المتصلة بالمجمع.

5. C2 الهدف منه هو عزل أي جهد مستمر من الانتقال من الترانزستور إلى الحمل، ويمكن اختيار قيمة بين 0.1 ميكرو فاراد وحتى 1 ميكروفاراد

6. RL هي مقاومة الحمل

7. R4 هي مقاومة المشع وتستخدم لتحديد تيار المشع.

8. C3   ويستخدم لتثبيت نقطة القدح الخاصة بالترانزستور بحيث لا تتأثر بأي موجة جيبية عابرة

هذا بشكل مبسط أشهر دارة قدح يستخدمها هواة الترانزستور،

الآن سأذكر لكم أهم المعادلات التي يستخدمها المصمم الذي يتعامل مع دوائر التكبير في الترانزستور، وهي:

1. Ic= b*Ib

2. Vce حوالي 2 فولت

3. Ie= Ib+Ic

4. $ V_{CE}geq 0.2V$

5. $ V_E<V_B<V_C$ for NPN

وهي المعادلات الرئيسية التي يستخدمها أي مصمم ترانزستور يحاول إدخاله في حالة التكبير، ويمكن معرفة القيم القصوى لتلك التيارات والجهود التي ذكرتها في الأعلى بالرجوع لملف المواصفات الفنية للترانزستور الذي يحوي كافة الأرقام الدقيقة، وبناء عليها يتم تحديد القيم الخاصة بالمقاومات التي تحدثنا عنها في دارة قدح الترانزستور السابقة.

حسنا وسيم، أليست العملية معقدة؟ فهل يجب أن نقوم بالحسابات في كل مرة نحاول تغيير قيم التيار المار في المجمع؟ هل هناك حيل لإجراء الحسابات بطرق أسرع؟

تذكروا أن مايميز المهندس المحترف عن الهاوي البسيط هو قدرة المهندس على استخدام المعادلات لإثبات نظريته، لذلك يجب أن يكون في أذهاننا أن المعادلات هي الطريقة الأمثل لإجراء أي تغيير على الترانزستور. لكن ذلك لا يمنع أن نستخدم حيلة بسيطة وسريعة لإجراء تلك الحسابات،

هل سبق وأن سمعتم ببرنامج PSPice?

هو برنامج شهير لتحليل الدارات الإلكترونية من شركة Cadence وأنصح كل مهندس أو طالب أو هاو أن يستخدمه في تحليل داراته. فما يقوم به البرنامج أنه يسمح للمستخدم برسم أي دارة ومن ثم يتم تحليل تلك الدارة ورسم الدوال البيانية الخاصة بالتيار أو الجهد عند أي نقطة مرغوبة في الدارة. مما يسهل على المصمم أن يقوم بإجراء أي تعديل بسيط على دارته ومن ثم يضغط زر المحاكاة والتحليل لتخرج النتيجة. البرنامج يعتمد في ذلك على معادلات رياضية خاصة بكل عنصر إلكتروني موجودة ضمن قاعدة بيانات البرنامج فما يقوم به البرنامج هو معالجة تلك المعلومات الواردة فيها. لذلك لايمكننا اعتبار التحليل الوارد في البرنامج حقيقي 100% فالحكم الحقيقي يكون بإجراء التجربة في المختبر حيث أن البرنامج غير قادر على محاكاة كافة الظروف الحقيقية المتعلقة بالعنصر أو الظروف المحيطة به كالحرارة والرطوبة والتشويش المحيط. لكن باختصار يمكننا استخدام البرنامج كي نأخذ تصورا عاما عن أداء الدارة قبل الشروع في شراء عناصرها وتركيبها في المختبر.

تفضلوا موقع البرنامج وهنا نسخة مجانية للطلاب

حسنا وسيم، ماذا لو أردنا استخدام ترانزستور MOSFET?

كان نقاشنا السابق يتعلق بترانزستور من نوع BJT   فما هو الفرق بينه وبين ترانزستور التأثير المجالي المصنوع من المعدن والأكسيد والمعدن أو مايعرف بالموسفت؟ MOSFET؟

سأترك الإجابة لموضوع  قرأته في منتدى القرية الإلكترونية من هنا

ويمكننا اختصار القول بأن الفرق الرئيسي بين هذين النوعين هو أن التحكم في التيار المار يتم من خلال تيار القاعدة في نوع الـ BJT أما في نوع الموسفت فيتم التحكم في التيار المار في المصرف من خلال جهد البوابة.

ختاما، أترككم مع هذا المقطع الذي يختصر جزءا من نقاشنا السابق:

المصادر:

1. القرية الإلكترونية

2. شرح أجنبي

3. مصدر أجنبي ثان  مميز

4. مصدر أجنبي ثالث

35 thoughts on “الخريجة والحفيدة…والترانزستور

  1. السلام عليكم أخ وسيم

    شكراً على هذا الموضوع الرائع كالعادة
    لكن أنا عندي سؤال عن الترانزستور

    يوجد لكل ترانزستور من نوع BJT نوعين هماpnp وnpn
    وهذين النوعين يعتمدان على تركيب طبقات الترانزستور, و من ذلك يختلف إتجاه التيار المار حسب النوع
    ففي نوع npn تكون القاعدة هي الموجبة ,فالتيار يخرج من القاعدة
    أما نوع pnp تكون القاعدة هي السالبة , فيدخل لها التيار

    المشكلة التي أواجهها الآن هي أنه إذا كان لدي دارة تحتوي على أحد النوعين وأردت تحويلها إلى النوع الآخر
    هل يوجد قاعدة لهذا التحويل

    مثلاً لو كانت الدارة تحتوي ترانزستور رقم 2N3904ولدي ترانزستور رقم 2N3906
    فهل يمكن تركيبها به أم لا؟؟

    وشكرا على المواضيع الرائعة
    والمساعدات المتكررة
    اللهم إنفعنا بما علمتنا ~آآآآمين~

    1. وعليكم السلام الأخت ديمة
      كلامك صحيح، فالنوعان مختلفان. لكن بالرغم من ذلك يمكنك الاستبدال وفق أسس صحيحة تأخذ في الاعتبار الدارة التي قمت بتصميمها.
      فمثلا، إذا كنا نتحدث عن دارة ترانزستور يعمل كمفتاح باستخدام نوع PNP فذلك يعني أن الإشارة التي ستتحكم به وتجعله يعمل ويكون في وضع توصيل هي عندما تكون الإشارة في حالة صفر منقطي على قاعدته، مما يعني أن القاعدة ستكون في جهد أقل من جهد المشع. وعندما يكون الجهد المنطقي على القاعدة في حالة 1 منطقي فإن ذلك سيؤدي لإطفاء الترانزستور.
      وعند مقارنة هذا الكلام بترانزستور من نوع NPN فمعنى ذلك أنه لابد من عكس قطبية الإشارة القادمة، أي أنه كي يعمل الترانزستور فلابد أن يكون الجهد المنطقي1
      فذلك عكس ما سيشغل النوع الأول.
      إذا كان الأمر يتعلق بمجرد إطفاء وتشغيل، مع إهمال حالة الإشارة القادمة كون الهدف بسيط، فيمكن الاستبدال مع أخذ الحيطة بأنه لابد من وضع مقاومة على قاعدة الـ NPN
      كي تحدد قيمة التيار.
      لكن إن كنا نتحدث عن بيانات مرسلة فذلك سيؤدي لعكس البيانات فما كان صفرا سيكون واحدا في مخرج الترانزستور. وبالتالي هنا يجب إما عكس البيانات في جهة الاستقبال أو في مصدر الإرسال.
      من ناحية أخرى، إذا كنا نتحدث عن ترانزستور في حالة مكبر، فالأمر ليس بهذه السهولة بل لابد من إعادة حساب قيم المقاومات.
      لكن كي أسهل عليك، أنصحك باستخدام برنامج الـ PSpice وإجراء التعديل الذي تودين القيام به وإجراء المحاكاة وبعدها قرري
      الموضوع ليس بسيطا ولعلي سأفرد له تدوينة قادمة إن شاء الله

  2. فعلا اشكرك جزيل الشكر على
    اولا : اسلوب سردك لقصة علم السيد ترانزستور .
    ثانيا : ما اثريتنا به من معلومات هي فعلا جديرة بأن يطلع عليها كل مهندس مبتدأ .

    اخ وسيم ارجو ان تقبلني ضيف مستمر في حلقات قصصك العلمية

    1. أهلا وسهلا بك محمد..صديقا ومتابعا مستمرا
      أحرجتني بكلماتك..وأسأل الله أن يعينني على الاستمرار
      شكرا لك محمد وإلى قصة جديدة ومعلومة مفيدة بإذن الله

  3. يا شيخ خلني بس اتخصص وافهم في التخصص شوي لا اقرى كل تدويناتك يا شيخ!! شكراً من القلب والله!

    1. أهلا وسهلا عبدالرحمن..بانتظار تخصصك..وانضمامك لركب الخريجين 🙂

  4. أشكرك جزيل الشكر أخي وسيم. لك تحية خاصة مني على محاولاتك لكشف الغموض في كل مايسبب الغشاوة في ذهن كل طالب هندسة. لأن هذا هو أسلوبي في الحياة كذلك.
    أريد أن أسألك سؤالا:هل يمكن استخدام الترانزيستور بحيث يكون جهد المصدر تيارا متردداAC؟ لأن ذلك سيعكس اتجاه التيار وعندها لن تتحقق القاعدة: IE=IC+IB.
    وشكرا أخي واعتبرني زائرة دائمة لمدوناتك.

  5. أشكرك جزيل الشكر أخي وسيم. لك تحية خاصة مني على محاولاتك لكشف الغموض في كل مايسبب الغشاوة في ذهن كل طالب هندسة. لأن هذا هو أسلوبي في الحياة كذلك.
    أريد أن أسألك سؤالا:هل يمكن استخدام الترانزيستور بحيث يكون جهد المصدررVCC أو حتى المصدر الذي يغذي القاعدة تيارا متردداAC؟ لأن ذلك سيعكس اتجاه التيار وعندها لن تتحقق القاعدة: IE=IC+IB.
    وشكرا أخي واعتبرني زائرة دائمة لمدوناتك.

    1. أهلا بك أختنا الفاضلة من السودان
      سؤالك منطقي جدا..فاستخدام تيار متردد معناه أن القاعدة المذكورة لن تتحقق.
      لكن دعينا نركز في سؤالك، إذا أردنا استخدام الترانزستور في أي تطبيق فلابد أي أن يكون إما في حالة تشبع” أي يعمل كمفتاح” أو في حالة تكبير
      في كلتا الحالتين لابد لنا أن نقوم بقدح أو تشغيل الترانزستور ونحن في هذه الحالة بحاجة لمصدر جهد مستمر DC
      وهنا سنتمكن فقط من تشغيل الترانزستور
      أما عن الإشارة الداخلة لقاعدة الترانزستور فليس هناك مانع من ان تكون مترددة أو متناوبة. لكن إذا لم نقم بتزويد القاعدة بمصدر مستمر فمعنى ذلك أن الترانزستور لن يكبر الإشارة المترددة أو المتناوبة الداخلة لقاعدته ولن تتحق المعادلة المذكورة بل إنه سيعمل غالبا كمفتاح لا أكثر.
      إذا خلاصة الموضوع: إذا أردنا أن نشغل الترانزستور في حالة مكبر فلابد من قدح قاعدته ليحقق شرط التكبير في حالة دخلت الإشارة من قاعدته

      أتمنى أن تكون اتضحت الصورة
      وأهلا بك متابعة للمدونة

  6. اخي الكريم لك التحية والتقدير لعملك اولا وللطفك ثانياً
    أما بعد …
    حاولت تطبيق دارةإنارة عن طريق خط الهاتف لتعمل كبديل إنارة أثناء انقطاع التيار الكهربائي وهي عبارة عن 15 لد ضوئي و مقاومة بقيمة 1k ohm فلاحظت بأن قدرتها على الإضاءة ضعيفة لكنها لا تجعل خط الهاتف مشغولا ولو أني استغنيت عن ربط المقامة بالخط لكانت الإنارة اكبر لكن الخط سيبقى مشغولا .
    سؤالي , هل يمكنني إضافة ترانستور ليعمل كمكبر للطاقة ولا يجعل الخط مشغولا ؟ أم ان لديك طريقة أخرى لتكون الاضاءة أقوى مع الخذ بعين الإعتبار عدم مشغولية الخط ؟ ولك كل الشكر الجزيل

    1. اهلا وسهلا بك متابعا..
      سؤالك واضح لذلك دعني أوضح لك ببعض من التفصيل:
      إذا أردنا أن نكبر إشارة ما فلابد ان نستخدم مكبرا يتكون من ترانزستورات. لكن كي تعمل تلك الترانزستورات فهي بحاجة إلى مصدر خارجي غير المصدر الرئيسي الذي جاءت منه الإشارة الضعيفة التي نحن بصدد تكبيرها. بمعنى آخر تخيل أن لدي إشارة صوت قادمة من ميكروفون ووضعنا مضخما لكبر الإشارة، هذا المكبر كي يعمل على التكبير فلابد أن نقوم بتشغيله اولا ليكون قادرا على التكبير. فالمضخم أو المكبر لوحده لن يعمل على تكبير الإشارة بطاقة داخلية تلقاء نفسه، فوظيفته أنه يستغل مصدرا خارجيا كبطارية مثلا ليشغل نفسه ومن ثم يضخم الإشارة الضعيفة.
      لنطبق هذا المبدأ على دارتك البسيطة، سنجد ان تريد أن تكبر تيارا ضعيفا قادما من خط الهاتف لإضاءة ليدات، بواسطة ترانزستور. لكن الترانزستور كي يعمل لابد أن نشغله بواسطة مصدر خارجي كبطارية 12 فولت مثلا بعدها سنتمكن من تكبير الإشارة.
      فالمحصلة أن المشكلة بالأساس أن تيار خط الهاتف بحدود 100 ميللي أمبير ولايمكن استجرار أكثر من هذه القيمة مالم نعمل على تكبيرها بواسطة دارة خارجية تحتاج إلى بطارية خارجية. فمن باب أولى إذا كان لدينا دارة خارجية وببطارية مستقلة أن نستبعد خط الهاتف.
      حظا موفقا

  7. مرحبا أخي الكريم
    كان ردك مهم ولكن لم يكتمل , ما الطريقة المثلى لإستخدام خط الهاتف للإنارة … أقصد ما افضل طريقة لعمل دارة تعطيك أقصى طاقة ممكنة مع مراعات إنشغال الخط ؟
    شكرا لإهتمامك

    1. أهلا بك
      ببساطة قم بتوصيل الليدات كما فعلت سابقا واستخدم مقاومة متغيرة لتحديد قيمة العتبة التي يبدأ بعدها انشغال خط الهاتف.
      هذه أيسر طريقة للتوصيل، وجود أي دارة أخرى غير ماذكر سابقا يعني أننا بحاجة لمصدر خارجي يقوم بشتغيلها وهو غير مجد في حالتك
      فنحن لانبحث هنا عن تكبير التيار بل فقط الاستخدام الأمثل للتيار من الهاتف دون انشغاله
      لكن تذكر أن هناك جهدا مترددا قد يصل لخط العاتف عند الاتصال بك
      ولتصميم دراة تحويل وتنظيم جهد راجع التدوينة التالية:
      http://muslimlead.com/?p=897
      حظا موفقا

  8. السلام عليكم … معلومات رائعه الله يجزيك الخير ..
    اذا ممكن أسال كيف يمكن استخدام الترانزستور bc327 كـ عاكس للإشاره وكـ buffer مبدأ العمل ؟؟؟

    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      يمكن استخدام ترانزستور موجب-سالب-موجب كعاكس عن طريق وصل قاعدته بإشارة ما يراد عكسها، ومن ثم يتم أخذ الخرج من المجمع.
      يمكن الرجوع للدارة المذكورة هنا
      http://electronicsclub.info/transistorcircuits.htm
      اما العازل أو البفر..فيتم تطبيق الإشارة على القاعدة ويقاس الخرج من المشع أو الباعث
      http://www.talkingelectronics.com/projects/200TrCcts/200TrCcts.html

  9. بسم الله الرحمن الرحيم ممكن يا اخى وسيم دائرة تكبير ترنزيستور s9014 اربع ترنزيستور تكبير ذبذبه فتح واغلاق الدئره لتكبير ارسال موجة اف ام لو سمحت بمعنى انا عايز اكبر الموجه الحامله ولكم جزيل الشكر

  10. شكرا جد يا اخ واسيم انا مش عارف اقولك ايه ممكن لو سمحت دائرة سهل لقوة ارسال الاشاره يعنى تكون حوالى بين 4 كيلو الى 5 كيلو الله يكرمك

  11. ممكن طلب تانى عايز دائرة تحويل التيار المسمتمر الى تيار متردد لتشغيل الايسفر التلفزيون المرواح اشياء البيت وانا بدور على دوائر الاكترونيه مش موجود كلها دوائر صعبها واى سى مش موجود فى ممكن لوحضرتك تشوفلى دائرة تحويل انا عارف ان التحويل لازم يتم عن طريق محول تيار ودائرة تكبير الموجه الى 5 كيلو متر او 4 كيلو متر بصراحه انا محروج جدا من الطلبات الكثيره دى انا اسف

    1. أهلا نصر..تفضل محول الجهد المستمر إلى متردد حيث يقوم بتحويل الجهد من 12 فولت إلى 220 فولت وبقدرة 500 واط
      http://www.diy-electronic-projects.com/p72-500W-low-cost-12V-to-220V-inverter
      وهذه دارة أخرى بقدرة 50 واط
      http://www.circuit-finder.com/categories/power-supply/dc-to-ac-inverter/486/12vdc-to-220vac-50w-converter

      وإليك دارة تكبير بقدرة 4 واط
      http://www.electronics-lab.com/projects/rf/001/

  12. شكرا جزيلا يا ستاذ وسيم بجد انا ممنونلك جزيل الشكر والاهتمام ولو حضرتك تطلب اى خدمه انا تحت امرك (من علمنى حرفا ثرتو لهو عبدا )صدق رسول الله

    1. أهلا بك نصر..ولاشكر على واجب
      تمنياتي لك بمشاريع ممتعة
      وأهلا بك متابعا للمدونة

  13. السلام عليكم
    ورحمة الله وبركاته
    انا اسف يا استاذ وسيم ممكن حضرتك ده بعد اذنك طبعا انا بسال عندنا فى المحله الكبرى على اى سى 4049 لتحويل التيار بس بجد انا مش لقيه فا لو سمحت حضرتك لو فى بديل ممكن حضرتك تكتبو هنا ده بعد اذن حضرتك

    1. 74hc123
      أو أي قطعة تحمل هذا الوصف:
      retriggerable monostable multivibrator
      دارة مهتز احادي الاستقرار

  14. بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار حضرتك ايه ؟يارب تكون بصحه والعافيه
    استاذ وسيم انا حاولت فى هذه الدئره بس معظم الاجهزه مشتغلتش زى لمبة النيون ولمبه الموهجه فممكن لو حاضرتك عارف مكونات الدئره دى تكتبهالى اذا استسمحت انا بحثت كتير على الدئره فوصلت الى الدئره دى فممكن حضرتك تعرفنى المكونات انا حاولت بس معرفتش ارقام الترنزيستور الدخلى والخارجى ف ممكن ارقام والبديل اذا استسمحت ده الموقع الدئره واسف على ازعاج حضرتك
    http://muslimlead.com/?p=2856

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *