Posted in أردوينو, مشروع الأسبوع

مشروع الأسبوع: ليلى والذئب..وقفل الأردوينو

laila1

من منا لم يسمع بقصة ليلى وجدتها العجوز؟

توجهت الجدة العزيزة للسوق لشراء بعض الحاجيات وتركت ليلى وحيدة في المنزل ريثما تعود، ولكن قبل أن تغادر الجدة، همست في أذن ليلى قائلة: حذار يا ليلى من ذئب القرية! فإنه يحب افتراس أي طفل!! فانتبهي أن تفتحي له الباب، وتذكري أنه عند عودتي فسأطرق الباب ثلاث مرات، فهي كلمة السر بيننا كي تتأكدي أنه أنا جدتك..اتفقنا؟

هزت ليلى ببراءة رأسها وقالت حسنا جدتي..سمعا وطاعة وابتسمت ابتسامتها المعهودة مخبئة ورائها سرا كبيرا..كيف لا؟ فهاهي تخرج قفل الأردوينو الخاص بها  وتضعه على قفل الباب..

توجهت الجدة للسوق وأغلقت الباب. وماهي إلا ساعة واحدة، حتى حضر الذئب كي يفترس ليلى، توجه مسرعا للباب وبدأ بطرقه، لكنه لم يكن يعرف عدد الطرقات التي اتفقت الجدة وليلى عليه

Continue reading “مشروع الأسبوع: ليلى والذئب..وقفل الأردوينو”

Posted in أردوينو, إلكترونيات, مبتدئ

ممنوع دخول المنقبات..عالم المصادر المفتوحة (الأردوينو

hijab-france11

الساعة تشير إلى السابعة صباحا..أووه لقد تأخر عزام مرة أخرى عن محاضرته في الجامعة، فهذه هي ضريبة السهر. ارتدى ثيابه مسرعا، وتوجه لمحطة المترو كي يلحق بمحاضرته الثانية. وياله من يوم بارد، بدأ عزام يحدث نفسه..كيف لا؟ فهذه هي باريس  في هذا الوقت من السنة، ولم يكد ينتهي من عبارته حتى وصل للجامعة. ترجل من المترو، وتوجه للبوابة الرئيسية…وإذا بجمع غفير يكاد يحجب الأنظار. ماذا يجري في هذا الصباح الباكر في جامعتنا؟ هل هي مظاهرة؟ أم  مجرد اعتصام احتجاجاً على قانون رفع سن التقاعد الذي أقر مؤخرا في فرنسا؟

اقترب عزام من مكان التجمع ليجد إعلانا مشينا تجمع حوله المتظاهرون…احمر وجه عزام وتغيرت ملامحه لدرجة كاد معها أن يبتلع الجامعة بمن فيها. كيف لا؟ فها هو الإعلان يقول: Continue reading “ممنوع دخول المنقبات..عالم المصادر المفتوحة (الأردوينو”

Posted in العناصر الإلكترونية

فدائيو الدارات الإلكترونية..الفواصم المنصهرة

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

الفواصم المنصهرة أو الصواهر أو Fuses  كلمات مترادفة لنفس المفهوم، حماية الدارت الكهربائية والإلكترونية من خطر القصر أو التأثير على مصدر التيار والأسلاك الواصلة بينهما. Continue reading “فدائيو الدارات الإلكترونية..الفواصم المنصهرة”